منتديــات الحمــري الثقافيـــة

منتديــات الحمــري الثقافيـــة (http://www.alhamry.com/vb/index.php)
-   ~•«( تاريخنا وعبق الماضي )»•~ (http://www.alhamry.com/vb/forumdisplay.php?f=72)
-   -   قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية (http://www.alhamry.com/vb/showthread.php?t=18307)

دار القصه 12-20-2010 09:17 PM

قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
ليست(دعاسة) اسم عابر ولم تكن بالمفهوم الذي يتداوله شباب اليوم

الذين ما ان وعوا على هذه الدنيا إلا ووجدوا أمامهم السيارة التي هي وسيلة النقل الأولى في هذا العصر دون أن يعيشوا حياة الآباء والأجداد الذين يتباهون بوسائل نقلهم التاريخية (الإبل) ومدى ارتباطها وارتباطهم بها,, بل هي (دعاسة)اسم لبكرة للشيخ محمد بن معيقل الصيعري تناقل أخبارها الركبان في الجزيرة العربية وخاصة بين نجد ومضارب قبائل الصيعر بالربع الخالي كما هي ليست قصة من نسج الخيال بل حقيقة واقعة ولازال بعض شهودها على قيد الحياة .

وبدأت القصة حينما كان صاحب السمو الأمير عبدالله بن محمد بن سعود الكبير (ابن شقران) (رحمه الله)في رحلة صيد في الربع الخالي عام 1379هـ تقريباً حل ضيفا على الشيخ محمد بن سالم بن معيقل (نشقه) في عروق الأخاشيم التي سميت فيما بعد باسم (عرق إبن شقران) نسبة إلى الأمير عبدالله بن محمد, وبعد أن قدم ابن معيقل واجب الضيافة لسموه ذهبا لرحلة صيد واصطادوا عدد من الوضيحيٍ والغزلان وعند عودتهم ابدأ الأمير إعجابه بالهجن الصيعريه نظراًًًًًًًًً لما تمتلكه من سمعه وشهره واسعة كانت مطلعاً لقصائد العديد من الباديه كقول الشاعر:
ياراكب من عندنا صيعريه حمراء أصيله من سلايل صعيبان
وحين عودتهم قام إبن معيقل يإهدائه أفضل هجنه الأصايل وهي البكرة(دعاسة) وتم نقلها معهم إلى الرياض وقام علي بن ناصر بن السوداء الصيعري (عشقان) بمرافقة الأمير لأن الأمير أراد من عشقان رعايتها وركوبها بالسباقات
وقال (عشقان) قصيده يهني فيها الأمير بالبكرة دعاسه:
الله يهني طويل العمر دعاسه
وجنا تقرب بعيد الدرب لنزاحي
يطرح عليها الشداد الزين ولباسه
إذا ركب شدها في فج مفراحي
وطلب الأمير مشاركتها في السباقات القائمة آنذاك وكان عشقان هو راكبها أثناء المشاركات ويقول عشقان:بأن دعاسه كانت تحقق
المركز الأول في كثير من السباقات مما جعلها تمتلك مكانه عزيزة في قلب الأمير عبدالله بن محمد.
وقد قال فيها بعض الأبيات الشعرية المرسلة لأبن معيقل مطلعها هذا البيت:
سلمولي وابلغوا هرجي مثنى
سلموا عالصيعري بد الطوايف
وكانت للشاعر عشقان مجاراة لقصيده سمو الأمير منها هذه الأبيات:
راكب اللي لأنتحت بالسير دنا
العضود مجدوله والعمر نايف
سرها حدري من الديره يجنا
من نضا ضبيان معدوم الوصايف
إن ركبنا وإن عطينا جملنا
وإن طرحنا فوقها زين الهفايف
سعف إبن شقران لي عالجيش غنا
مثل جملة ريم لي قدها صفايف
وحينما كانت إبل الأمير عبدالله إبن شقران في الدهناء أطلقوا (دعاسه) مع الإبل في المرعى وكان الامير قد حذر الرعاة بالحرص على دعاسه نظراًً لأنه لاحظ حنينها المستمر ودائماًًً ما تناظر باتجاه الجنوب وفي غفلة من رعاة الإبل سرت ليلاًًًً (هربت) وحينما لم يجدوها في المراح أخبروا الأمير فتكدر من ضياعها ولكنه أسر لبعض من مقربيه بأنها ربما قد تذهب بإتجاه الجنوب فالإبل تحن دوماً للمرابع التي ربيت فيها وأرسل برقية إلى أمير شروره لإخبار إبن معيقل بفقدان دعاسه لكي يبحثوا عنها وبعد مرور أكثر من شهر عن ضياعها وصلت إلى ديارها(ديار الصيعر)أقصى الجنوب بالربع الخالي حتى أنها لم تدع مراحاًً أو مورداًً لإهلها إلا ومرت عليه وحينما كان إبن معيقل يسقي إبله على بئر الوديعه وإذ بها تدني برأسها على كتف راعيها والتفت وإذا بهذه البكرة دعاسه ولم يصدق بما رآه ولقد فرح بها فرحاً شديد وجمع ربعه وأقام وليمه بقدوم البكرة دعاسه التي كانت لها معزه خاصة لديه وحينها أبلغ ابن معيقل أمير شرورة في ذلك الوقت علي الشويعر الذي سارع ببعث برقية لإبلاغ الأمير عبدالله بوصول (دعاسه) إلى ضواحي شروره قادمة من نجد, وعندما علم الأمير عبدالله بن محمد (ابن شقران) أرسل برقية رد طالباًًً فيها الاهتمام بها وإعادتها إلى الرياض .وتكمن الغرابه في هذه القصه إلى طول المسافه التي قطعتها هذه الناقه من نجد إلى شروره جنوب المملكه والتي قد تصل إلى مسافه لا تقل عن 1300 كم
وبعد فترة من الزمن اشتاق الأمير عبدالله بن محمد بن سعود الكبير للربع الخالي وأهله والمقناص ونظم عدة أبيات يقول في مطلعها:
يا أهل الربع الذي من قبل خالي
تتبعون الذود في حاذٍٍٍ وخله
طرشكم يمه شريك أم الغزالي
من بدا المشراف شاف الصيد كله


وكان الشيخ محمد بن معيقل لديه ولد اسمه عبدالله على اسم الأمير عبدالله بن محمد بن سعود الكبير وقد قام عبدالله بن معيقل بتسمية ابنائه على اسماء أبناء الأمير عبدالله وهم فهد وتركي ولعل من محاسن الصدف ان يكون فهد هو مضمر هجن ال معيقل المشاركة في سباقات الهجن حالياًً وقد قام فهد بتسميه أحد البكار المشاركه باسم(دعاسه) تيمناً بناقة الأمير عبدالله إبن شقران وهي من أفضل البكار لديه.



وهذه هي قصة دعاسه مثلما وعدتكم في موضوعي هذا




علوي الحمري 12-20-2010 09:58 PM

رد: قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
قصة عجيبة والعجب في حب الناقة الى مرابعها
موطنها الاصلي،ليت بعض البشر يحب وطنه
مثل هذه الناقة.

شكراً اخي دار القصة على القصة

ودمت سالماً

الرحيل 12-21-2010 03:08 AM

رد: قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
نعم الابل لديها إحساس مغاير للحيوانات الاخرى

تسلم اخي على النقل الرائع

تقبل مروري

دار القصه 12-23-2010 12:06 AM

رد: قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علوي الحمري (المشاركة 150600)
قصة عجيبة والعجب في حب الناقة الى مرابعها
موطنها الاصلي،ليت بعض البشر يحب وطنه
مثل هذه الناقة.

شكراً اخي دار القصة على القصة

ودمت سالماً


العفو اخوي علوي وصدقت

وتسلم على مرورك الغالي

النجاشي 12-23-2010 12:29 AM

رد: قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
ولله قصة عجيبة
وكما قال الاخ علوي ياليت ؟؟؟؟؟
اشكرك اخي
دار القصة
على الطرح الحسن
لك ارقى تحياتي

دار القصه 12-23-2010 12:55 AM

رد: قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرحيل (المشاركة 150638)
نعم الابل لديها إحساس مغاير للحيوانات الاخرى

تسلم اخي على النقل الرائع

تقبل مروري


الله يسلمك اخوي الرحيل


ومشكور على مرورك

ابن القعقاع 01-05-2011 01:42 AM

رد: قصه هروب (دعاسه) الابل الصيعرية
 
اخي الكريم دار القصه اود ان اسدي لك الشكر الجزيل على

هذي المنقيه من قصص غابر الزمان ولو ان ابن القعقاع

يرى ان هذي القصه مبالغ فيه من ناحية الجغرافيا

وطبيعة ارض شبه الجزيره ولو تطلع على ما قطعته تلك الناقه

لتبادر الى ذهنك عدة اسأله أولآ اعتقد ان المسافه اللتي قطعتها تلك

الناقه تزيد على 1400 كيلو بأتجاه الجنوب من الرياض وتلك المسافه تكسوها الرمال

اللتي لا يوجد فيها شجر او ما الى الندر اليسير ولا اعتقد ان الناقه تتحمل اكثر من اسبوعين

بدون وقود الماء والعشب وعليه فأني ارى ان القصه فيها الكثير من المبالغه والله اعلم ولله في خلقه شؤون


الساعة الآن 10:31 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميـع الحقـوق محفوظـة لـ شبكــة الحمــري الثقافيــة