ماشاء الله تبارك الله , لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى
روابط مهمة : جديد منتديات الحمري | تعليمات استخدام المنتدى | مركز الحمري لرفع الصور والملفات


جديد مواضيع منتديــات الحمــري الثقافيـــة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا

نسيت كلمة المرور | التسجيل
العودة   منتديــات الحمــري الثقافيـــة > >~•«( القاعــــة الدينيــــة)»•~ > ~•«( منبر الدفاع عن الهادي البشير)»•~
أهلا وسهلا بك إلى منتديــات الحمــري الثقافيـــة.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

~•«( منبر الدفاع عن الهادي البشير)»•~ هنـا سنضع كل مواضيع نصرتنا لحبيبنا محمد وكذلك كل مواضيع سيرته العطره .

آخر مواضيع المنتدى
         :: سلام (آخر رد :بن فهيد)       :: التاريخ الهجري اليوم (آخر رد :بن فهيد)       :: معرفة الساعة الان وكذلك التاريخ اليوم هجري وميلادي (آخر رد :الياسمينا)       :: الساعة الان والوقت (آخر رد :الياسمينا)       :: التطبيق الأول من نوعه للتوصل بآخر مستجدات الرياضة العالمية (آخر رد :الياسمينا)       :: فوائد يحتاجها كل فقيد عزيز علينا (آخر رد :الياسمينا)       :: حساب العمر بالميلادي أو بالهجري (آخر رد :الياسمينا)       :: موقع أسعار العملات العربية والأجنبية (آخر رد :الياسمينا)       :: سعودية مقيمة فى اسطنبول .. يومياتى ورحلاتى فى تركيا واروربا (آخر رد :الياسمينا)       :: فوائد مقيدة بين طيات الكتب لا تجد طريقها لنا (آخر رد :الياسمينا)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2012, 05:48 PM   #1



الصورة الرمزية ابورعد
ابورعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 403
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 04-10-2016 (01:57 PM)
 المشاركات : 946 [ + ]
 التقييم :  10
 اوسمتي
وسام المركز الاول 
لوني المفضل : red

اوسمتي

Lightbulb محمد صلى الله علية وسلم




بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الهادي الأمين وعلى آله وصحبه الأخيار الميامين ومن اتبعهم باحسان إلى يوم الدين

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

انتظر العالم بأجمعه وأهل الكتاب خاصة ميلاد نبينا - صلى الله عليه وسلم – بشغف حتى إن اليهود تمركزوا في المدينة المنورة (يثرب) ليكون منهم نبينا- صلى الله عليه وسلم – وسلمان الفارسي رضي الله عنه عَلِم من الرهبان في فارس والشام تلك الحقيقة وظل يجوب الفيافي والوديان وينتقل بين البلدان، وتحمل الرِّق ليصل إلى نبينا - صلى الله عليه وسلم – ويقف على دلائل نبوته التي أخبره بها الرهبان، وهذا طبع كل إنسان نبيل صادق مع نفسه يبحث عن الخير أينما كان ومن أي شخص كان فسلمان رضي الله عنه بحث عما يخرجه من الظلمات إلى النور، من الخيانة إلى الأمانة، من الذل إلى العزة، من الدناءة إلى الكرامة، من الجَور إلى العدل. وهكذا..


فمن نظر في صفات الإنسانية وجدها في محمد - صلى الله عليه وسلم – ومن تفحص صفات العزة وجدها في محمد - صلى الله عليه وسلم – ومن حصر صفات الكرامة وجدها في محمد - صلى الله عليه وسلم – ومن نظر في صفات القيادة وجدها في محمد - صلى الله عليه وسلم -، وهكذا كل صفات الكمال البشري فهي فيه - صلى الله عليه وسلم -، ذلك لأنه النبي الخاتم وأفضل الخلق أجمعين، هذه المنزلة وتلك المكانة أعطاها له ربنا عز وجل وأرسله بدين كامل شامل صالح لكل زمان ومكان وعصر، له صلى الله عليه وسلم في قلوب مَن صَدَق من أعدائه فضلاً عن أتباعه المنزلة العالية والمكانة الرفيعة شهدوا بها على مرّ العصور والقرون، من هرقل عظيم الروم وأسياد قريش إلى الرؤساء والمفكرين في العصر المتحضر.


و ناصب أعداء القيم والمبادئ والأخلاق الكريمة رسولنا - صلى الله عليه وسلم -، وأتباعه العداء ليسيطروا على الناس بقيمهم الفاسدة، وأخلاقهم القذرة، وصفاتهم الحيوانية، وأهل الباطل دائماً يزينون باطلهم بالإثم والعدوان، والكذب والبهتان، وإلقاء التهم على أهل الحق، لا تعرف ألسنتهم الصدق ولا قلوبهم الحب، ميولهم شهوانية، أهدافهم حيوانية، طبائعهم عدوانية.



فيا أهل العصر المتحضر والقرن الحديث ويا زعماء الحضارة أوقفوا نزيف الدم الذي فجرتموه، وأسلوب البطش الذي شيدتموه، ومناهج التعدي والسلب التي أسستموها في إعلامكم وقنواتكم، وارجعوا إلى فطرتكم التي فطركم الله عليها، واتركوا الدعوات الجاهلية فإنها منتنة.

لم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – يوماً ما لنا وحدنا نحن المسلمين ولكن جاء لكم أيضاً فإن تسلموا تكونوا مثلنا، لكم ما لنا وعليكم ما علينا، ولم يكن عند الله إلا دين واحد لا يتعدد ولا يتجزأ " إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ " [ آل عمران : 19 ] جاء لهداية الناس أجمعين ورحمة للعالمين، فأنقذوا أنفسكم بتأمل ما جاء به واسألوا مَن صَدق من أبناء جلدتكم عنه، فقد تقرر عندهم صدق محمد صلى الله عليه وسلم، وعرفوا صدق ما جاء به كما يعرف أحدهم ابنه قال تعالى : " الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ " [ البقرة : 146 ]

وقال تعالى : " الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ " [ الأنعام : 20 ] .


فيا أهل العصر المتحضر والقرن الحديث ويا زعماء الحضارة أفصحوا لشعوبكم عن تلك الحقيقة التي عرفتموها وأيقنتموها وكفاكم مكراً وخداعاً وظلماً، فرسول بهذه المكانة، ودين بتلك الشمولية لن يزيده مكركم إلا ثباتاً وعلواً ولكم فيمن سبقكم على مدى أربعة عشر قرناً عبرة فقد ذهبوا وذهب مكرهم، وثبت الدين وثبت أهله

" وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ . فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ . فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ . وَأَنْجَيْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ "[ النمل : 50 ـ 53 ]


" قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ " [ آل عمران : 64]
منقول

الموضوع الأصلي: محمد صلى الله علية وسلم || الكاتب: ابورعد || المصدر: منتديات الحمري الثقافية

كلمات البحث

ثقافة ، أدب، شعر ، حوارات، تعليم ، دين ، اسلاميات، صوتيات اسلامية ، العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات، صور ، مذكرات، حكم ، بوح ، مدونات ، حمره ، تاريخ ، علوم




 
 توقيع : ابورعد



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع المواد المعروضة لا تعبر عن وجهة نظرنا إنما عن وجهة نظر صاحبها دون أدنى مسؤولية منا

الساعة الآن 10:42 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميـع الحقـوق محفوظـة لـ شبكــة الحمــري الثقافيــة